Navigation

الجزائر في قلب فضيحة..تورط مسؤولين في قضية “كوكايين” وأويحيى يصدر الأزمة للمغرب!!

تعيش الجارة الشرقية الجزائر على وقع واحدة من أكبر الفضائح المتعلقة بتورط مسؤولين في تجارة الممنوعات، حيث تلاحق السلطات 28 قاضيا، ومسؤولا في وزارة العدل على صلة ببارون مخدرات حاول تهريب 701 كيلوغرام من الكوكايين عبر ميناء وهران، فيما خرج مسؤولون حكوميون جزائريون لتصدير الأزمة للمغرب.
وهاجم أحمد أويحيى، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، والوزير الأول الجزائري المغرب في حديثه عن قضية الكوكايين الأخيرة، التي تورطت فيها أسماء كبيرة، وقال في تصريح لوسائل إعلام جزائرية، مساء أمس السبت: “هل الجزائر تكذب عندما تقول إن المخدرات تأتي من المغرب؟ نعم المغرب بلد شقيق، ومع الأسف جيراننا يفتحون الطريق أمام المخدرات لتصلنا
وقطعت التصريحات أويحيى الأخيرة حبال الود، التي نسجت خلال الأيام الماضية، بعد تصويت الجزائر على احتضان المغرب لمونديال 2026، وحديث عن ملف مغاربي مشترك لتنظيم كأس العالم لعام 2030، وقال أويحيى “دعمنا للمغرب في ملفها لتنظيم كأس العالم، يدل على نوايا الجزائر الصادقة، وأننا نرى المغرب كشقيق”، معتبرا اتهامات المغرب لبلده بدعم العلاقات بين “حزب الله” اللبناني وانفصاليي “البوليساريو” قضية تدخل في حسابات دولية ضد إيران.
يذكر أن العلاقات السياسية بين المغرب، والجزائر ازدادت توترا منذ شهر ماي الماضي، بعد اتهام المغرب لحزب الله اللباني بدعم انفصاليي البوليساريو، محملا إيران مسؤولية التنسيق بين الجانبين، ومؤاخذا الجارة الشرقية على الدور، الذي تلعبه في قضية الصحراء المغربية

مشاركة
Banner

Hapriss Media

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف

أضف تعليق: