أخر المواضيع

البيجيدي “يتبهدل” في مسيرة “نصرة فلسطين “


قاطع المغاربة مسيرة دعم فلسطين التي نظمت، صباح اليوم الأحد، بالعاصمة الرباط، حيث اعتبرت  أكثر مسيرة وطنية مغربية باهتة في دعم الشعب الفلسطيني.
و لم يتجاوز عدد المشاركين في مسيرة اليوم الأحد 1500 مشارك، وبدى ان الجميع حضر على مضض اد بمجرد ما إن انتهت المسيرة حتى تقلص عددهم لبضع عشرات .
وسجل متتبعون ان ضعف المسيرة لم يقتصر على أعداد المشاركين فيها، بل تجاوز ذلك إلى تمثيلية الحضور الذي غابت عنه القيادات السياسية، حيث غاب جل الأمناء العامين للأحزاب السياسية باستثناء نبيلة منيب عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، ومصطفى المعتصم عن حزب البديل الحضاري .
وسجل  غياب جماعة العدل والإحسان التي تركت فراغا كبيرا بالنظر علما ان الجماعة كانت دائمة الحضور في مثل هذه المناسبات 
 الفضاء الازرق تناول الموضوع اذ فسر نشطاء فشل المسيرة التي دعا اليها حزب البيجيدي الى موقف الحكومة من حملة مقاطعة منتجات استهلاكية التي يخوضها عدد من المغاربة احتجاجا على غلاء الأسعار .
ومن المؤكد ان حزب البيجيدي ساهم في هذا الاخفاق اذ لم يجد السند من الشعب المغربي الذي سجل حربائيته خلال ” حملة المقاطعة ” التي كشفت عن ازدواجيته في الخطاب .
ويرى مهتمون ان جماعة العدل والاحسان رفضت الخروج الى جانب العدالة والتنمية بسبب موقف العثماني وبعض وزرائه من حملة المقاطعة ولم تجد جلا انجح من مقاطعة المسيرة بعد علمها المسبق بفشلها .

ولأن المسيرة انطلقت فاشلة واكتملت بفشل اكبر بسبب حزب البيجيدي ، فقد اختار خالد السفياني الناشط في القضية الفلسطينية  قراءة الفاتحة على أرواح شهداء القضية الفلسطينية، داعيا المشاركين للانصراف في سلام وهدوء، فيما لم يتلى أي بيان ختامي للمسيرة كما جرت العادة على ذلك.
إرسال تعليق