Navigation

قبل جلسة كولر فالبرلمان الأوروبي. فيديريكا موغيريني وعبد القادر مساهل تلقاو وهدرو على ملف الصحرا



إنعقدت اليوم الإثنين بمقر الإتحاد الأوروبي ببروكسيل، النسخة الحادية عشر من مجلس الشراكة الجزائري الأوروبي، والتي ترأسها مناصفة كل من وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، وفيديريكا موغيريني مفوضة الإتحاد الأوروبي للأمن والسياسة الخارجية.
وتباحث الجانبان خلال إنعقاد المجلس حول جملة من المحاور ذات الإهتمام المشترك، وكذا السبل الكفيلة بتعزيز علاقاتهما الثنائية على المستوى الإقتصادي، ليوقعا في ختامه على إتفاقيات تُعنى بدعم التعاون بين الجزائر و ‎الإتحاد الأوروبي في الفترة مابين 2018-2020، واتفاقية لتمويل برنامج دعم القطاع الزراعي
وتضمنت أجندة المجلس ملفات سياسية ثقيلة على غرار الوضع في ليبيا ومالي وغيرها، علاوة على نزاع الصحراء، حيث تداول الطرفان مستجداته إنطلاقا من زاوية معالجة جزائرية على ضوء القرار الأممي الأخير رقم 2414، خاصة الشق المرتبط ببعث مفاوضات مباشرة بين الجانبين، والبحث عن حل سياسي بعيدا عن الحكم الذاتي وفقا للتصور الجزائري.
وتأتي أشغال المجلس الأوروبي الجزائري قبيل يوم واحد من جلسة خاصة برمجتها لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، مع المبعوث الأممي لملف الصحراء هورست كولر، للإحاطة بآخر تطورات الملف يوم غد الثلاثاء.



مشاركة
Banner

Hapriss Media

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف

أضف تعليق: