أخر المواضيع

مفتشو «الكيماوي» أخذوا عينات من دوما



أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أن خبراءها أخذوا، أمس، عينات من موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما شرق دمشق بالتزامن مع اجتماع مندوبي الدول الـ15 في الأمم المتحدة في مزرعة في السويد، لبحث الملف السوري وإصدار قرار دولي.

وجاء في بيان للمنظمة أن بعثة تقصي الحقائق التابعة لها زارت دوما أمس، لـ«جمع عينات للتحليل في ما يتصل بالشبهات باستخدام أسلحة كيماوية في 7 أبريل (نيسان) 2018». وأضاف البيان: «العينات التي جمعت ستنقل إلى مختبر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في ريسفيك (ضواحي لاهاي) ثم سترسل للتحليل في مختبرات تابعة للمنظمة». وتابع: «بناء على تحليل نتائج العينات ومعلومات ومواد أخرى جمعها الفريق»، سيتم وضع تقرير يرفع إلى المنظمة.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق، أن الفريق وصل إلى «المواقع التي يشتبه بأن مواد سامة استخدمت فيها» في دوما، وذلك في أول زيارة ميدانية لمفتشين دوليين إلى موقع يشتبه بتعرضه لهجوم سام في سوريا.

والتقى أمس أعضاء مجلس الأمن الدولي في مزرعة معزولة على الطرف الجنوبي للسويد في مسعى لتخطي الانقسامات العميقة بشأن كيفية إنهاء الحرب في سوريا. حضر اللقاء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ويتوقع أن ينضم إليهم الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا اليوم.

وقال غوتيريش لدى وصوله مع عدد من المندوبين: «لا نزال نواجه انقسامات جدية للغاية بخصوص هذه القضية (سوريا)»، مضيفاً أن «علينا حقاً إيجاد مخرج في ما يتعلق بانتهاك القانون الدولي الذي يشكله استخدام الأسلحة الكيماوية»


إرسال تعليق